#تغريدات .. | شقيقة مي الطلق تروي اعتقالها | ..

صليل

؛ بسم الله الرحمن الرحيم ؛
…….
سأذكر لكم بعض مما تعرضت له شقيقتي مي الطلق أثناء اعتقالها في سجن الحاير بالرياض
‏اعتقلت شقيقتي مي الطلق مايقارب شهر في سجن الحاير تعرضت فيه لكثير من الإهانات
والتعذيب النفسي والجسدي .

 

 ‏ كانت شقيقتي مي الطلق تُنقل إلى غرف التحقيق يوميا من صلاة المغرب ولا تعود إلا الفجر 
‏ حتى بعد اعتقالها بأسبوعين أُغمي عليها من الإرهاق وبلا أدنى رحمة تؤخذ للتحقيق وهي على سرير المستشفى
وقبل أخذها لغرف التحقيق تُستخدم الغمة على عينيها والكلبش على يديها قبل نقلها بما يقارب الخمس ساعات .

 

 لا يخفى على الجميع محاولة الداخلية لظهور معتقلات الحائر إعلامياً رفضت مي لكن مع الضغوط الشديدة وافقت
 تقول سلموا لي الكلام الذي سأقوله عبر التلفزيون وقالوا تدربي عليه في الليل وصباحا موعد اللقاء
تقول لما وصلت إلى زنزانتي قمت أصلي وأبكي وادعي الله طوال الليل أن يحدث مايمنع ظهوري إعلاميا .

 

تقول و في الصباح تم نقلي إلى جناح وكان طاقم التصوير موجود
تقول أول مادخلت انتبه المحقق لحذائي ! قال الحذاء الذي ألبسوه اياك صغير لن يتم التصوير بهذا الحذاء تقول وأمر بسرعة أن يأتوا لي بحذاء جديد
‏في آخر لحظه صرخ المحقق المشكلة نظهرك بالإعلام ثم بغمضة عين يفتح هاشتاق ويقال بالتأكيد خرجت رغما عنها .

 

‏والفضل لله ثم لـ ‎@almonaseron و ‎@e3teqal 
فقد قاموا بفضح الداخلية وأبطلوا محاولتهم الخبيثة   أختم ماذكرت بموقف مضحك مبكي
تقول مي أثناء نقلي من الطرفية للحائر لم أعلم بذلك مسبقا  مجرد أنهم غمموا عيوني وقيدوني وأركبوني السيارة
تقول كنت اسألهم إلى أين سأذهب ؟ لكن لا أحد يرد علي  تقول سكت حتى طلبوا مني صعود درج
تقول وأنا أصعد كان لخطواتي صوت واضح إذاً درج حديد إذاً أنا بالطائرة .

 

تقول كنت أريد أن أعرف هل أنا وحدي في الطائرة أم معي أحد الأخوات تنحنحت فضربتني المفتشة على رأسي
‏ تقول بعدها سمعت ريما وأمينة وريم يتنحنحن فابتسمت لأني عرفت أني ليس وحدي بل معي ثلاث من الأخوات
‏الآن مضى على ختطاف مي الطلق وأمينة الراشد عشرة أيام ولم نسمع لحد الآن صوت شقيقتي
استودعك ربي يا حبيبتي وثبتك الباري أينما كُنتِ
 
_____________________
.
.
.
Advertisements