#مقال .. | لماذا نخشى الإعتقال ؟ | ..

صليل

.؛ بسم الله الرحمن الرحيم ؛.
 
هاجسٌ يُلاحق أكثر شرائح المجتمع يُلاحق الأكابر قبل الأصاغر !
حاجزٌ لو زالَ زالَ معه الشيء الكثير من القضايا المحوريَّة الراهنة !
ماأجمل الاعتقال في سبيل النضال عن مبادئ وقناعاتٍ
لطالما أوقدت فيك معانياً تناديك هيَّا إلى معركة السجال !
همساتٌ في أذن كل حر ونبيل اقترب قليلاً أتخشى الحرمان من الفراش الوفير 
أم تخشى مفارقة الأيباد والترف الالكتروني البائد أتخشى مفارقة وجبات الأكل 
أم اعتدت بالمشاعر الباردة مشاهدة الآلام بلا استنكار 
كأن الأمر لايعنيك كم كنتَ ولازلتَ تتقلب في زخم اللذائذ 
يُقيّدك الانهزام والرضا بالدون حتى ملَّتكَ جوارحك من سوء مخبرك المخالف مظهرك !
يمينك تشتكي خذلان شمالك وعينك تغض الطرف عمالا تريده أهوائك !
وماتريده يكون أمامها أوضح الواضحات مُغالطاتٌ في تناقضات !
ليس سيئاً الاعتقال ،، ليس إلى هذه الدرجة يُخيف !
لا أقولُ هو سخيف ولكن بحسب سببه يكون مكان ميزانه !
اتفقت الشرائع على حفظ الأعراض ! وبذل النفوس دونها رتَّبَ عليه الشارع الحكيم الشهادة !
فكيف بسويعات اعتقال أو أيامٍ أو أشهر !
الاعتقال أرحم من صرخات الضمير الاعتقال أرحم من صوت الأنين !
الاعتقال أرحم من دموع الحرائر الاعتقال أرحم من الجرأة على الحجاب بالنزع !
وأرحم من خطفهنّ وأنت واقف لم تفعل شيئاً !
لماذا نخشى الاعتقال ؟
لن يستطيع الظالم أن يسجن الجميع إذا قام الجميع !
فلتكن في أول الزمرة كي تُكتب في التاريخ بعد أن تُكتَبَ من القائمين بأمر الإله في ديوان الملأ الأعلى !
لا تخف لا تخف لا تخف !
فهيبة الاعتقال تزول وتذوب في جنب ماتطلبه من هدف ! جرِّب أن تكون شجاعاً ولو لِلَحظاتٍ !
حاول أن تُمثل دور بطل وأخبرني كيف بعدها تَجِدُك !
سيُجِيبُكَ شخصك البطل !
لماذا نخشى الاعتقال ؟ لماذا نخشى الاعتقال ؟ ‏‫..
كتابها حر قبل اعتقاله : أبولمى الشميسي فك الله أسره .
____________________________
.
.
.
Advertisements