.. | #مواقف من سيرة الشيخ المجاهد أبي بكر البغدادي حفظه الله | ..

صليل

” بسم الله الرحمن الرحيم “
يخبرني مجاهد قريب نسباً من الشيخ وممن اجتمع بأمير المؤمنين
الشيخ أبو بكر في مواطن كثيرة من ساحة الجهاد وأيّام الشدّة والعسر
يقول كنت لا أعرف القراءة والكتابة بل وأكرهها وأيام السجن
أبى الشيخ علي إلا أن أتعلم وكنت معه بغرفة واحدة فيقول تعلم على يديه القراءة والكتابة
فكنتُ أتململ وهو صابر حتى تعلمت القراءة والكتابة ثم بدأت حفظ القرآن على يديه !
يقول وكان الشيخ هو شرعي السجن وحافظ القرآن بالقراءات العشر فسألته -اي قريب الشيخ-
كيف هي عبادة الشيخ المجاهد أبو بكر البغدادي ؟ فقال :
أما هذه فأشهد شهادة أنه عابد لله قوّام الليل والعجيب ليس هذا
بل العجيب أنه في قيام الليل لايخرج من الغرفة إلى الفناء ككثير من الإخوة
لإن الغرف مكتومة والهواء فيه ضيّق بينما الفناء فيه هواء و واسع والسبب
هو أنه قيام الليل في الغرف أدعى للإخلاص ..
وكان الشيخ له هيبته في السجن وبين الإخوة . أ.هـ
أسأل الله أن يحفظ الشيخ وينفع به وينصره.
كتبه الأخ المجاهد / قرين الكلاش حفظه الله .

______________________

.

.

.

| هنيئاً لكم يا أبناء الدولة بأبي بكر |
Advertisements