#مقال .. | كفوا ألسنتكم عن أصحاب الثغور | ..

صليل

_____________________________

: بسم الله الرحمن الرحيم :

” السلام عليكم ورحمة الله “

اصلح الله بالكم وجعل أيامكم كلها تقرب الى الله ايها الأفاضل والفاضلات

يا من تنتظرون فرج الله بأعمالكم ورباطكم

استمروا في الإعداد لدولة الخلافة وليهيء كل امرء منكم نفسه

للوقوف على الثغر الذي ينتظره استعدوا وأعدوا فوعد الله نافذ ودينه غالب

لن يكون هناك مكان ولا مجال للمتخاذلين ولمن غايتهم هدم

أركان هذه الخلافة ووضع العقبات في طريقها التاريخ

يسجل كل حركاتهم والله من ورائهم محيط

مثلما نقول :

من جد وجد ومن زرع حصد،فكذلك من صدق نجا ومن اخلص أجر

ومن نافق خسر ومن خذل خاب ومن مكر بإخوانه لحق به مكره ولن يضر إلا نفسه.

اعجب لهؤلاء الذين يتلذذون بتتبع عثرات إخوانهم العاملين

وهم بعيدون عن مخاطر ساحات الإعداد والنزال

ألا يستحيون من الله ؟

ألا يستحيون من انفسهم ؟

أصحاب الهمم العالية هم من يكفون السنتهم عن

الغيبة وشهادة الزور في ساحات الرباط

ويعينون اخوانهم بالدعاء ان عجزوا عن اعانتهم بالفداء

فيا ايها الأنصار تعلموا لغة الصمت بحلم أو الكلام

بعلم ولا تزيدوا على ذلك ان كنتم عاجزين عن لغة التضحية ومجابهة الأعداء

اما من يسيء الى المجاهدين من حيث يشعر او لا يشعر

فلن يصل الى شيء وسيفاجأ في نهاية المطاف انه قد خسر كل شيء ولات حين مندم

فاعتبروا بمن سبق أتدرون لماذا ؟

لأن الله تعالى قد تكفل بالدفاع عن عباده المؤمنين وحمايتهم ونصرتهم

“إن الله يدافع عن الذين آمنوا” و”ولينصرن الله من ينصره”

لا تغرنكم القاب هؤلاء المغرضين والفتانين ولا أوسمتهم العلمية ولا كثرة اتباعهم

بل انظروا في صدق اخلاصهم ومدى تضحيتهم وموافقة كلامهم لفعالهم

كل هؤلاء قطاع الطريق الى الله،وعقبات في طريق الخلافة الراشدة

حسدا من عند انفسهم يحبون أن يُحمدوا بما لم يفعلوا وودوا لو قطفوا ثمار تضحياتكم

نسأل الله تعالى ان يوفق عباده الصادقين وييسر أمورهم ويحفظهم

من شرور خلقه أجمعين ويعلي بهم راية الحق ويجعل كيد اعدائهم وحسادهم في نحورهم

آمين .

_____________________________

.

.

.

Advertisements