#مقال .. | تذكرة مكلوم لمغردي التويتر | ..

صليل
________________________________________________
: بسم الله الرحمن الرحيم :
تغريدات الأخ// ابو العيناء الخرساني
@abo_alenaa 
:: تذكرة لمغردي التويتر ::
//المسألة الاولى
التي أنبه عليها قبل البدأ في التغريدات من كان يظن بأن التغريدات القادمة
تدافع عن جماعة بعينها فلا يتابعنا ولا يستمع لنا
//المسألة الثانية
من يظن بأن الكاتب يتبع لجماعة معينة ويكتب بناءاً على انتمائه لها أو
ولائه فأرجو أن لا يستمع لما سنقول فسيظلمنا كالعادة
//الثالثة والأخيرة
هذه التغريدات هي نصائح محب مشفق يرجو لكم الخير
ولا يدعي أنه صاحب علم لكن حسبه قوله تعال : وذكر فإن الذكرى تنفع المؤمنين
:: تـــذكرة ::
لأننا ما دخلنا تويتر إلا من أجل الله ثم نصرة لعباده المجاهدين الذين
أصبح الإفتراء والكذب والطعن أشباح تلاحقهم على يد القريب والبعيد !
:: تـذكرة ::
لأننا نرى اليوم الكثيرين يزيغون عن هذا الهدف ويحرفون المسار
حتى صار تويتر المكان الأبرز في نشر الأباطيل التي قهرت قلوب الموحدين
:: تــذكرة ::
ولأن الأعداء اليوم فرحوا بنا أيما فرح بل أحسب أن السرور الذي أدخله البعض
على قلوبهم نتيجة ما يصنعون في تويتر قد فاق الوصف 
:: تــذكرة ::
كان لابد من وقفة جادة أقدم فيها لنفسي أولاً ثم لإخواني
بعض النصائح التي أرجو أن تكون حجة لنا لا علينا إن شاء الله.
:: تذكرة مكلوم ::
اعلم أخي أنك مسؤول عن كل كلمة تنثرها هنا بغير حساب !
ستسأل يوم العرض على الجبار هل تأكدت وتبينت وتحريت قبل أن تغرد بما افتريت !
:: تذكرة مكلوم ::
إن التحريش بين المجاهدين والطعن في أمرائهم صفة قبيحة ذميمة
لا يمكن أن يُحسن الظن في فاعلها ، فهو كنافخ كير تشمئز منه النفوس
:: تذكرة مكلوم ::
كن على يقين أن كل ما يجري هنا ينعكس مباشرة على الأرض!
فأنت بتغريداتك هنا قد تحرض على جهاد الكافرين أو تحرض على سفك دماء الموحدين
:: تذكرة مكلوم ::
بلغنا من الساحات أن قلوب المجاهدين تتفطر ألماً مما يقال ويفترى !
وأشد ما آلمهم أن فينا سماعون للفتن مسارعون في نشرها بتفان عجيب
:: تذكرة مكلوم ::
إخوتي..
ألا يستحق أولئك الذين قدموا آلاف الشهداء والأسرى والجرحى
حين انتصروا للدين وذبوا عن العرض أن نقول فيهم خيراً أو لنصمت !
:: تذكرة مكلوم ::
انصر أو اصمت ولا تخض مع الخائضين !
هل كانت هذه العبارة لتنتقص من قدرك شيئاً !
أما إنك إن فعلت سلمت نفسك وسلم منك إخوانك !!
:: تذكرة مكلوم ::
البعض لأنه لم يستطع كبح جماح ما في القلب من أمراض
جاء يعترض على دعوتنا قائلاً : كأنكم لا تريدون أحد ينصحكم و تكمموا الأفواه !
:: تذكرة مكلوم ::
وربي هذا إفك مبين !
فالدعوة لا تمثل جماعة بعينها ولا تناصر فئة بعينها
إنما هو الخوف على نفسي وعليكم من النار يا عباد الله !
:: تذكرة مكلوم ::
إن أنت كففت عن المجاهدين لسانك وأخذت بالدعاء والنصح
لهم بأدب وعدل وحكمة لن يضرك هذا شيئاً بل سينفعك وسينفع الله الناس بك إن شاء
:: تذكرة مكلوم ::
إن أنت جمعت وما فرقت ، سددت وقاربت ، صمت عما لا تعلم وكتمت
النتيجة : من الغيبة قد سلمت ومن البهتان قد أمنت ! فهلا اعتبرت
:: تذكرة مكلوم ::
إن كنت ترجو السلامة فأمسك عليك لسانك !
فإنه وربي إن أطلقت له العنان جرك إلى النار جرا !
فالجمه بلجام التقوى والورع !
:: تذكرة مكلوم ::
دخلتم هنا طمعا في الجنة فلا تجعلوا قطعة لحم صغيرة
تكبكم على وجوهكم في النار دخلتم لهدف وغاية فلا تحرفوا المسار لا تسقطوا الراية
:: تذكرة مكلوم ::
أعجب من شخص قذف مجاهدا ،
آذى موحدا يستطيع أن ينام في فراشه مطمئنا !
ألا يخشى قوله تعالى ” من عادى لي ولياً آذنته بالحرب
:: تذكرة مكلوم ::
فلنتعاهد مستعينين بالله تعالى على أن نصمت
، ندعو ، نبتهل ، نسدد ، نقارب ، ننصح بأدب ، ننتقد بحكمة ،
ولا نخوض مع الخائضين
:: تذكرة مكلوم ::
أعاهد الله جل في علاه أن لا أخوض مع من خاضوا في المجاهدين
وأن أمسك علي لساني مخافة الله تعالى وأن أسدد وأقارب ما استطعت سبيلا
 :: تذكرة مكلوم ::
أبرأ إلى الله من كل من سلط لسانه على المجاهدين
وأعتذر إلى الله ممن أداروا لنا ظهورهم ولم ينصروننا في وقت نحن في أمس الحاجة لهم
:: تذكرة مكلوم ::
اللهم إني قد بلغت ، اللهم فاشهد ،
اللهم إني قد بلغت اللهم فاشهد
، اللهم إني قد بلغت اللهم فاشهد ،
والله المستعان وعليه التكلان .
________________________________________________
.
.
.
Advertisements